منتديات السرسف

منتديات السرسف


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا بالعضو الجديد أمير الشوابكة نورت
سبحان الله , والحمد لله , ولا اله الا الله , والله اكبر , ولا حول ولا قوة الا بالله
اذكروا الله
شاركنا بتعليقاتك , لا تقرأ وترحل , تفاعل معنا و بادر بالتسجيل
منتديات السرسف تعود بحلة جديدة ... انضموا الينا نحتاج لدعمكم
هنا نقوم بنشر اخبار الاعضاء وكل ما هو جديد بالمنتدى .. راسلونا
يوجد مساحة لدردشة الاعضاء , انضموا الينا في الشـــات

شاطر | 
 

 سيرة حياة نجوم بـولـيود+صور 2011

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامبراطوره
~الادارهـ ~
~الادارهـ ~
avatar

انثى عدد المساهمات : 769
التقييم : 9
نقاط : 1465
تاريخ التسجيل : 20/06/2010
تاريخ الميلاد : 09/04/1994
العمر : 23

مُساهمةموضوع: سيرة حياة نجوم بـولـيود+صور 2011   الثلاثاء يناير 11, 2011 10:25 am

سيـــرة حيــــاة نجـوم بـولـيود

بـولـيود, حيــــاة, سيـــرة, نجـوم


امريتــا ارورا


الحياة الشخصية والتعليم:


ولدت أرورا في مدينة بومباي بالهند لأم مالايالمية، وأب بنجابي هو أنيل
أرورا (Anil Arora). وهي أخت ماليكا أرورا، وصديقة مقربة لكارينا كابور
(Kareena Kapoor). أخوها غير الشقيق هو أرباز خان (Arbaaz Khan)، وهو أخو
سلمان خان (Salman Khan). وهي تعرف بكونها عضوا دائما في (Mannat) مقر شاه
رخ خان (Shah Rukh Khan).


وقد ارتبطت عاطفيا بكل من: كيفين أوتر (Kevin Otter) وأشميت باتيل (Ashmit
Patel) وأوبين باتيل (Upen Patel)، كما التقت مع لاعب الكريكيت الباكستاني
البريطاني عثمان أفزال (Usman Afzaal). وقد أقيمت طقوس زواج أمريتا على
صديقها شاكيل لاداك (Shakeel Ladak) حسب التقاليد المسيحية في 4 مارس عام
2009. وقد جرت الاحتفالات بعد ذلك بيومين، يوم الجمعة. ويشاع أنها تنتظر
مولودا.



حياتها المهنية:


ظهرت أمريتا لأول مرة أمام فاردين خان في فيلم (Kitne Door Kitne Paas)،
والذي لم يحقق دخلا كبيرا. أما أول أفلامها الناجحة فكان (Awara Paagal
Deewana). ثم تلا هذا الفيلم سلسلة من الإخفاقات؛ ومن بينها الفيلم المثير
للجدل (Girlfriend) عام 2004، والذي ظهرت فيه أمام إيشا كوبيكار (Isha
Koppikar)، وقد دارت أحداث الفيلم عن العلاقات السحاقية. أما آخر أعمالها
فكان فيلم (Kambakth Ishq) من إنتاج ساجد نادياوداوالا (Sajid
Nadiadwala). وقد ظهرت أمريتا مع أختها في منتدى (Koffee with Karan)
والذي يستضيفه كاران جوهار (Karan Johar).


وكان فلميها التاليين هما: (Deha) و (Jeet)الإحساس بالقوة الذينِ نشرا عام
2008. وعرض فيلمها (Red) - الجانب المظلم - في عام 2007، بطولة: أفتاب
سيفداستاني (Aftab Sivdastani)، وسيلينا جايتلي (Celina Jaitley)، وأمريتا
أرورا. وقد ثار جدل واسع حول مشهد جنسي استمر لمدة 27 دقيقة. وقد تباينت
الإيرادات من هذا الفيلم. وقد ظهرت أمريتا مؤخرا في فيلم (Kambakth Ishq).


ثم ظهرت لفترة وجيزة في فيلم (Om Shanti Om) - وهو آخر أفلام فرح خان
(Farah Khan) - في أغنية (deewangi) مع أختها وأخيها غير الشقيق. ويؤدي
معها صديقها الجديد جاسمر (Jasmer) دور البطولة في الفيلم الجديد (Yash
Raj).






اكشـي كومـار


أكشاي
كومار قالب:Lang-hi؛ ولد راجيف هاري أوم بهاتيا يوم 9 سبتمبر 1967) وهو
ممثل في الأفلام الهندية. وقد ظهر في أكثر من 80 فيلم هندي.
كان يوصف كومار خلال التسعينات في المقام الأول بأنه بطل الأكشن من
بوليوود، يقوم بالتمثيل في أفلام الأكشن الناجحة مثل خيلادي (1992)، مهرة
(1994)، وسابسي بادا خيلادي (1995)، وبصفة خاصة فانه اشتهر "لسلسلة
خيلادي". ومع ذلك، وقال فانه كان معروف أيضا لأدائه في الأفلام الرومانسية
مثل يه ديلاجي (1994)، ودهادكان (2000) وأيضا الأفلام المثيرة مثل إيك
ريشتا (2001).

وحصل في عام 2002 على أول جائزة فيلم فير في فئة أفضل وغد، لأدائه في
أجنابي (2001). انه كان على استعداد لتغيير صورته المتصلبة، ففي وقت لاحق
غامر كومار أكثر في الأفلام الكوميدية.[1] أدائه في الأفلام الكوميدية مثل
هيرا فيري (2000)، موجهسي شادي (2004)، جارام ماسالا (2005)، وجان اي مان
(2006) مع اشادة من النقاد. وارتفع نجاحه الى المزيد في عام 2007، عندما
قام ببطولة أربعة عروض تجارية متتالية. بعد أن فعل ذلك فانه قد أنشأ لنفسه
مرتبة على أنه واحد من الممثلين البارزين في صناعة السينما الهندية.[ في
عام 2008، ان جامعة وندسور في اونتاريو، كندا قد منحته درجة الدكتوراه
الفخرية في القانون لكومار كتقدير لمساهمته في السينما الهندية. حصل على
بادما شري في عام 2009 من قبل حكومة الهند


بداية حياته


أكشاي كومار ولد في امريتسار (البنجاب) لعائلة بنجابية. والده كان يعمل في
الحكومة. وقد لوحظ كمؤد من سن مبكرة جداً وخاصة كراقص. ونشأ كومار في دلهي
في حي تشاندنى تشوك قبل ان ينتقل إلى مومباي وفي مومباي انه عاش في
كوليوادا، التي كانت منطقة آخرى يسيطر عليها البنجابية.[اوكان يدرس في
مدرسة دون بوسكو ثم كلية خالسا، حيث تولى اهتماما في الألعاب الرياضية.

ودرس فنون الدفاع عن النفس في بانكوك وكان يعمل كطاهيا. ثم انه عاد الى
مومباي، حيث بدأ تدريس فنون الدفاع عن النفس. وصادف أن واحد من طلابه كان
مصور فأوصاه للعمل كعارض أزياء. وقام الطالب بمنحه مهمة عارض أزياء لشركة
صغيرة. وحصل على 5،000 روبي لمدة ساعتين أمام الكاميرا بالمقارنة مع راتبه
السابق 4،000 روبي في شهر واحد. كان ذلك أحد الأسباب الرئيسية لاختياره ان
يكون عارض أزياء. بعد بضعة أشهر كعارض أزياء، فقد تم العرض على كوما أخيرا
أن يقوم بدور قيادي من قبل المنتج برامود شاكرافارثي لفيلم الديدار


حياته المهنية


كومار قام ببداية البوليوود للتمثيل بفيلم سوجاندا لعام 1991، الذي لم
يلاحظه أحد. أول نجاح كبير له كان في عام 1992 لفيلم الرعب خيلادي . وفي
عام 1993 قد شهد انخفاضا لأن العديد من أفلامه لم تحقق نجاحاً. ومع ذلك
فان عام 1994 أثبت أن يكون عاما جيدا بالنسبة لكومار وهو يتابع نجاحه مع
خيلادي مع أفلام الأكشن خيلادي الرئيسية تو أناري ومهرة التي كانت من بين
الأفلام التي حققت أعلى الأرباح لهذا العام.في وقت لاحق من ذلك العام، فان
ياش شوبرا جعله يوقع لفيلم رومانسي يه ديلاجي الذي حقق أيضاً نجاح. وحصل
على تقدير لأدائه في هذا الفيلم، حيث لعب دور رومانسي الذي كان مختلفا
بالمقارنة مع أدواره في أفلام الأكشن. وانه بالتالي سوف يحصل على ترشيحاته
الأولى لجائزة أفضل ممثل في فيلم فير واحتفالات نجم الشاشة. وحقق كومار
نجاح في خلال نفس العام لأفلامه مثل سوهاج وفيلم الأكشن ايلان الذي كانت
ميزانيته منخفضة. كل هذه الانجازات ساعدت في تعزيز كومار باعتباره واحد من
أكثر الممثلين الذين حققوا نجاحا لتلك السنة.

وبجانب من نصيبه في الأفلام الغير ناجحة في عام 1995، فقام بتمثيل دور
البطولة في فيلمه الثالث في سلسلة خيلادي ، سباسي بادا خيلادي ، الذي حقق
نجاح كبير. وانه ثبت نجاحه بسلسلة خيلادي ، وكما في العام التالي قام
ببطولة فيلمه الرابع الذي حقق نجاح والذي كان يحمل في عنوانه على خيلادي ،
خيلاديون كا خيلادي أمام ريخا ورافينا تاندون. وأصبح الفيلم واحدا من
الأفلام التي حققت أعلى الايرادات لهذا العام.
انه قام بظهور موسع كضيف في ياش شوبرا الفيلم الناجح ديل تو باجال هاي في
عام 1997، الذي جعله يحصل على ترشيح لجائزة الفيلم فير لأفضل ممثل مساعد.
وفي نفس العام فانه شرع لدور كوميدي في فيلمه الخامس في سلسلة خيلادي،
السيد والسيدة خيلادي . على عكس أفلامه السابقة التي تحمل خيلادي في
العنوان، فإن الفيلم فشل تجاريا.وكما لقى هذا الفيلم الفشل فان أفلامه
التالية لاصدارات خيلادي في السنوات التالية لقت الفشل أيضاً في شباك
التذاكر. وتلقى كومار في عام 1999 اشادة من النقاد لأدواره في أفلام
سانغارش وجانوار . بينما الفيلم المذكور أولاً لم يحقق أرباحا في شباك
التذاكر، بينما الفيلم المذكور الثاني فقد حقق نجاح.

قام ببطولة الفيلم الكوميدي هيرا فيري (في عام 2000) الذي حقق كلا من
النجاح النقدي والتجاري،وأظهرت قدرته على القيام بأدوار الكوميديا مثلما
فعل في أدواره الأكشن والرومانسية. كما انه لعب دور البطولة في الفيلم
الرومانسي دهادكان في وقت لاحق من ذلك العام، والذي حصل أيضا على أرباح
معقولة في شباك التذاكر. ان كومار في عام 2001 لعب دورا سلبيا في فيلم
أجنبي . وفاز الفيلم بالكثير من المديح وكذلك حصل على جائزة الفيلم فيلا
وهي كانت الأولى له كأفضل وغد. وكان لكومار نقد بالتقدير لدوره كرجل أعمى
في آنخان الذي حقق نجاح في شباك التذاكر لهذا العام.

بعد نجاح هيرا فيري فان كومار قام بدور البطولة في عدد من الأفلام
الكوميدية، بما في ذلك [[[أورا] Paagal Deewana|أوارا باجال دييوانا]]
(2002)، موجهسي شادي كاروجي (2004) ووجارام ماسالا (2005). الأفلام نجحت
في شباك التذاكر، وأدائه في الفيلم الأخير حصل له على جائزته الثانية من
جوائز الفيلم فير لأفضل كوميديان.

فضلاً عن أعماله في أدوار الأكشن، الكوميديا والرومانسية، فقام كومار بعرض
ميله لذوق الأدوار الدرامية في أفلام مثل إيك ريشتا (2001)، آنخن (2002)،
بيوافاء (2005)، ووقت: السباق ضد الساعة (2005).

في عام 2006 قام ببطولة فيلم مكمل لهيرا فيري بعنوان فير هيرا فيري وحقق
الفيل نجاحاً كما حقق الفيلم السابق نجاحاً كبيرا في شباك التذاكر.في وقت
لاحق من ذلك العام قام ببطولة جنبا إلى جنب مع سلمان خان في فيلم رومانسي
موسيقي جان اي مان .الفيلم كان اصداره من المنتظر وبالرغم من النقد
الايجابي من النقاد لكنه لم يحقق النجاح المتوقع في شباك التذاكر.على
الرغم من أن الفيلم كان الأداء فيه أقل لكن الدور الذي قام به كطالب خجول
يذاكر كثيراً ومحبوب تم المدح فيه.وانه أنهى العام بالفيلم الكوميدي
بهاجام بهاج ، والذي كان ناجحاً. وفي تلك السنة فانه قاد جولة عامية هيت
2006 برفقة زملائه النجوم سيف علي خان، بريتي زينتا، سوشميتا سين وسيلينا
جايتلي.



ان فيلم كومار الأول لعام 2008 طاشان كان علامة لعودته إلى أفلام ياش راج
الناجحة بعد 11 عاما. على الرغم من أن الجمهور كان متوقع كثيراً، ]ولكن
الفيلم كان فاشلا نقدياً وتجارياً. ان فيلمه الثاني سينغ از كينج كان حقق
نجاحا كبيرا في شباك التذاكر وحطم الرقم القياسي في الاسبوع الاول في جميع
أنحاء العالم وكان أعلى من الرقم السابق لفيلم أوم شانتي أوم . وفيلمه
التالي كان فيلم الرسوم المتحركة جامبو .

وفي عام 2009 ظهر كومار أمام ديبيكا بودكون في فيلم تشاندنى تشوك إلى
الصين وكان انتاج وارنر بروس -- روهان سيبي. وإخراج نيخيل أدفاني، والفيلم
كان فاشلا نقدياً وتجارياً في شباك التذاكر.

وكان أول ظهور له على الشاشة الصغيرة مع شانيل كولورز كمقدم لبرنامج فيير
فاكتور - خاترون كي خيلادي.وحاليا انه يقدم الموسم الثاني خاترون كي
خيلادي -- المستوى الثاني


حياته الشخصية


خلال السنوات التي قضاها في بوليوود، كان كومار مرتبط عاطفيا مع عدد من
رفيقاته من الممثلات النجمات مثل عائشة جهولكا، بوجا باترا، رافينا
تاندون، وشيلبا شيتي. بعد ان تمت خطبته مرتين من الممثلة توينكل خانا،
ابنة الممثلين المحنكين راجيش خانا ودمبل كاباديا، وانه في النهاية تزوجها
في 14 يناير 2001. وابنهما اسمه آراف ولد في 15 سبتمبر 2002.

إحدى الصحف الشعبية الرائدة في مومباي في عام 2007، نشرت قصة تقول ان
كومار وزوجته قد اختلفوا وأن كومار انتقل إلى خارج منزله، ويقيم في فندق.
في 26 يوليو 2007 قام الزوجين بارسال اخطارا قانوني إلى الصحيفة الشعبية
معلنا أن الشائعات كاذبة. قال كومار :

“ The article is a clear representation of careless and irresponsible
journalism. The freedom of press comes with responsibilities, which
seems to have been put aside to give way to shock value journalism.[28]


تم تسجيل FIR من قبل شرطة فولكا في ابريل 2009 ضد أكشاي كومار وتوينكل
خانا تحت Setion 294 من قانون العقوبات الهندي عن فعل خلال أكمي أسبوع
الموضة الذي أحلت فيه توينكل أزرار الجينز الخاص بأكشاي

2007 ثبت أن عام 2007 هو أنجح عام بالنسبة لكومار خلال مسيرته في هذه
الصناعة، وكما وصفها محللون شباك التذاكر، "وربما أفضل معدل سجله فنان في
أي وقت مضى، مع أربعة أعمال ناجحة بدون أي فشل".أول اصدار له ناماستي لندن
فانه كان ناجحاً نقديا وتجاريا، وحصل له أدائه على ترشيح أفضل ممثل في
الفيلم فير. وكتب الناقد تاران أدارش عن أدائه في الفيلم "انه متأكدأنه
سيكسب قلوب الملايين من رواد السينما مع تصوير رائع في هذا الفيلم." وان
أفلامه التالية هيفي بايبي ، وبهول بهالايا كذلك حققوا نجاحات في شباك
التذاكر وان فيلم كومار الأخير من السنة مرحبا يعد انه كان جيد للغاية في
شباك التذاكر، وتلقى مركز ناجح جدا في وقت واحد مع تحقيق نجاح لفيلمه
للمرة الخامسة على التوالي .]جميع أفلام كومار التي أصدرت في تلك السنة
كذلك حققت نجاح في السوق الخارجي.




بـريتي زيـنتا


بريتي زينتا هي ممثلة هندية وتلقب بأميرة بوليوود. ولدت في 31 يناير سنة 1975 بمدينة شيملا بالهند.


حياتها العائلية


بريتي زينتا وُلدت في عائلة راجبوتية بمنطقة هيماشال براديش .والدها
فرغاناند زينتا ضابط بالجيش الهندي توفي اثر حاث سير و لم تتجاوز بريتي سن
الثالثة عشر و أصيبت والدتها Nilprabha بجروح خطيرة أقعدتها على الفراش
مدة سنتين. تقول أميرة بوليوود بأن الحادث شكل نقطة تحول في حياتها مما
جعلها تنضج بسرعة . ولبريتي اخوين ذكرين ديبانكار و مانيش .الأول أكبر
منها بسنة التحق بالجيش الهندي أما الثاني أصغر منها بسنة يعيش الآن
بكاليفورنيا.

تصف بريتي نفسها بأنها كانت فتاة مسترجلة في طفولتهاو يعود ذلك لإنضباط
العائلة بما أن والدها كان ضابط بالجيش.في البداية درست بمدرسة يسوع ثم
بمدرسة مريم الداخلية و هذا ما جعلها تعاني من الوحدة في غربتها.و في سن
الثامنة عشر التحقت بكلية ساند بيد بشيملا ثم تخرجت بمرتبة شرف في
الانقليزية كما تحصلت على ديبلوم الدراسات العليا في علم النفس الجنائي
.كانت بريتي محبة للأدب خاصة أعمال ويليام شكسبير .وكانت تقضي وقت فراغها
في ممارسة الرياضة خاصة كرة السلة.


حياتها الفنية


حضرت بريتي رفقة صديقاتها حفلة عيد ميلاد أحد المخرجين سنة 1996 الذي
أقنعها بإجراء كاستينغ.و بالفعل نجحت وكانت وجه إعلامي لعدة ماركات تجارية
للشكلاطة و الصابون.و في عام 1997 التقت بريتي بمنتج الأفلام شيكار كابور
اثر مرافقتها لصديقة لإجراء كاستينغ و أقنعها بضرورة إجراءه هي كذلك.حيث
قرأ كابور في أعين بريتي مواصفات الأميرة و أصر على أن تصبح ممثلة.و قد
رشحها لبطولة فيلم Tara Rum Pum Pum أمام النجم هيرثيك روشان لكنه تم
الغاء المشروع.ثم عرفها شيكار بالمخرج Mani Ratnam وبدأت انطلاقتها مع
فيلم Dil Se و حصلت معه على جائزة فيلمفاير لأفضل ممثل دور نسائي صاعد ثم
فيلم Soldier الذي حصلت به كذلك على نفس الجائزة في السنة الموالية. و
توالت أفلامها في عالم بوليوود و بدأت الأميرة في شق طريقها للقصر
البوليوودي كي تنحت أجمل الذكريات و أروع الصور. و مثلت كذلك في أفلام
باللغة التالوغو ك Premante Idera سنة 1999.

كما وقفت الأميرة أمام نجوم بوليوود أمثال شاروخان و اوكشاي كومار وسلمان
خان و هيرثيك روشان و بوبي ديول و الفارس سيف علي خان.و لعل من أشهر و
أروع أفلامها فيلميْ Kal Ho Naa Ho و Koi... Mil Gaya الذين حققا أعلى
الإيرادات سنة 2003.دون نسيان ملحمة Veer-Zaara سنة 2004 مع شاروخان الذي
حقق 750 مليون روبية في تلك السنة .الفيلم يحكي قصة حب بين ضابط في الجيش
الهندي و فتاة باكستنية.تحصل الفيلم على عدة جوائز محلية و عالمية.و تم
اختيارها كأفضل ممثلة سنتيْ 2003و 2004 في بوليوود.وقد تعددت أعمالها
لاحقا ك Kabhi Alvida Naa Kehna و Jaan-E-Mann سنة 2006 و مثلت أول فيلم
باللغة الأنقليزية سنة 2007 بعنوان The Last Lear .تملك بريتي زينتا نادي
كريكيت وهي المرأة الوحيدة التي تملك نادي ينشط في الدوري الهندي
للمحترفين.


حياتها الشخصية


بريتي لا تعلن عن ديانتها و ترى أنه أمر شخصي حيث قالت لمجلة The Times of
India / أنا أؤمن بالأعمال الجيدة و الكرامة و لا أؤمن في الذهاب
للمعابد.شخصيا الدين أمر شخصي جدا فكله مرتبط بالنية.قد سمعت سابقا أن كل
الديانات متساوية و انا الآن اؤمن أكثر بهذه المقولة /

تعرضت حياة بريتي للخطر مرتين مرة في انفجار بكولمبو في سيرلانكا ومرة أخرى اثر تسونامي سنة 2004 في المحيط الهادي.

كانت بريتي محل جدل سنة 2003 بما أنها كانت شاهدة ضد المافيا الهندية في
قضية بهارات شاه .فهو كان أحد منتجي فيلمها Chori Chori Chupke Chupkeالذي
اثبت لاحقا علاقته بعصابات في مومباي .وعلى خلاف بقية نجوم بوليوود حضرت
بريتي للمحكمة و أدلت بشهادتها رغم تعرضها لتهديدات و ابتزازات من رجال
العصابة وكاجراءات لحمايتها بوصفها شاهدة غابت بريتي عن الأضواء لمدة
شهرين .وقد أبدى سابقا13 شاهدا استعدادهم للشهادة في المحكمة من بينهم
شاروخان و سلمان خان لكنهم تراجعوا عن أقوالهم لاحقا. و بهذا كانت بريتي
الشاهدة الوحيدة الذي رغم التهديدات ضدها أدلت بشهادتها في سبيل القضاء
على العالم الجريمة و العصابات في مومباي.و قد أخذت جائزة العمل الشجاع عن
Red and White Bravery Awards كما أصبحت منذ 2006 سفيرة جوائز the Godfrey
Phillips Bravery awards

تكاثرت الشائعات في الاعلام عن علاقات بين بريتي ونجوم من بوليوود.لكنها
كانت دائما تنفي.و في سنة 2000 كانت تواعد Marc Robinson لكنها انفصلت عنه
بعد سنة. و منذ فيفري/فبراير 2005 بريتي على علاقة عاطفية مع رجل الأعمال
الهندي Ness Wadia

حيـاة النجوم "متـجدد"


* اميــشـا بـاتـيـل

أميشا
باتيل الهندية ( ولدت في 9 يونيو 1976) والتي كان اول ظهور لها بدور رئيسي
في فيلم (knph) عام 2000 من بطولة هرثك روشان و اخراج والده راكيش روشان
ومن ثم مثلت في في (فيلم قدر) مع سني دول ونالت على تقدير واشاده النقاد
بدورهااا في هذا الفيلم ، واصبح لها اسم كبير في بوليود ومن ثم توالت
عليها العروض ولكن اغلب افلامهااا لم تلاقي نجاحا في البوكس اوفيس ومع ذلك
لاقى دورها في فيلم Ankahee اعجاب النقاد لعام 2006 وتابعت بعد ذلك في
ادوار ثانوية كدورها في فيلم "Bhool Bhulaiyaa"


الخلفية عن حياتها


واميشا هي ابنة اميت باتيل وآشا باتيل، و اخت اشميت باتيل وهي حفيده
المحامي الشهير والسياسي رانجيت باتيل الذي كان في الكونغرس براديش رئيس
اللجنة في بومباي، ولدت في مستشفى كاندي وسميت اميشا وذلك ان اولى الاحرف
الثلاثة من اسمها اشتقت من اسم والدها و ثلاثة الاحرف الاخيرة من اسمها
اخذت من اسم امهاا، وتم تدريب اميشا على رقص البراتناتيام منذ سن الخامسة.
وقد درست في مدرسة الكاثودينال وجون كونان الثانوية في بومباي وكانت رئيسة
الطالبات في الاكاديمية لعامي 1992-1993 قبل ان تتوجه إلى الخارج لدراسة
الاقتصاد في جامعة توفيتس في ميدفورد ، ماساشوستس.

وبدأت اميشا مشوراها المهني كمحلله اقتصادية لأوراق المالية المحدودة بعد
التخرج في كادوالا في وقت لاحق ، وقد تلقت عرضا من شركة مورغان ستانلي
ولكنها رفضته. وبعد العودة الي الهند التحقت ب ساتيا ديف دوبي للمسرح
وعملت في مسرحيات باللغة الاوردية وكانت المسرحيه بعنوان نيلام (1999)
الذي كتبه تنوير خان وبعد الحصول على الاذن من والديها المحافظين ظهرت
اميشا في الحملات الاعلانية والتجارية باسم الماركات المشهورة بالهند كـ
باجاج وجاي الجير وفام ولوكس.



الحياه المهنية


البداية:

اول فرصة لأميشا للعمل في بوليود كانت من قبل زميل دراسة والدها اميت وهو
المخرج راكيش روشان وكانت فرصة للعمل مقابل ابنه هرثك في فيلمه الاول وقد
جاءتها هذه الفرصة فور تخرجها من المرحلة الثانوية مباشرة وقد رفضتها
اميشا لانها اردات اكمال دراستها الاقتصادية في امريكا. وبعد ذلك تم
استبدالها بكارينا كابور ولكنها لحسن الحظ لم تستطع اكمال العمل في الفيلم
لكثره انشغالاتها باعمال اخرى وتم عرض الفرصة مره ثانية على اميشا خلال
مأدبة غذاء عائلي، وقد وافقت اميشا هذه المره بسهولة على العمل في الفيلم
و قد لاقا الفيلم نجاحا باهرا وقد اشاد بها النقاد واصبحت اميشا وجه صاعد
لتكون نجمة في سماء بوليوود واسم لامع و قد حصلت على جائزة افضل ممثلة
صاعده في عدد من الحفلات.

وكانت فرصتها الثانية للعمل في فيلم تيلغو درامي وقد عملت مع الممثل باوان كاليان وكان فيلما ناجحا جدا وحقق 120 مليون في الهند.

وقد ظهرت في 2001 في القصة الرومانسية لـ انيل شارما في فيلم "قدر" إلى
جانب سني دول. وقبل ان تسلط عليها الاضواء في فيلمها الاول كهونا بيارهى
تم اختيارها مع 22 فتاه من 500 فتاه حضروا لاختبار الكاميرا و قد وقع
الاختيار اخيرا عليها للتمثيل في فيلم القرن الـ 21 والذي حصد العديد من
الجوائز وحقق 973 مليونا في الهند. وتدور قصة الفيلم عن الحرب بين الهند
وباكستان عام 1947 وتمحورت شخصية اميشا في دور سكينة الفتاه المسلمة التي
حصلت على ملاذ في بيت سني دول خلال اعمال الشغب، وعندها يقوم بحماتيهاا
وقد حصدت اميشا عن دورها في قدر الكثير من الجوائز منها فيلم فير اسبيشل
اوارد ورشحت للحصول على جائزة افضل ممثلة بسبب هذا الدور المعقد والصعب
وكان الفيلم ضد باكستان تماما.
وبعد ذلك توالت العروض عليها و من ابرز اعمالها سنة 2001 فيلم ( يه
زينديجيكا سفر) حيث كانت فيه مغنية ناجحة تخلت عن كل شي للبحث عن والدتها
الحقيقية التي تخلت عنها وقت ولادتها.-



الركود الوظيفي


خلال العام 2002 – 2006 كانت فتره ركود لعمل اميشا السينمائي حيث عملت
اميشا في اربعة افلام كلها لاقت الفشل حتى فيلم (هم راز) الذي لاقا نجاحا
باهرا في شباك التذاكر عام 2002 وقد تم ترشيحها لافضل ممثله عن هذا الدور
في فيلم فير حيث اشاد النقاد بدورها الرائع كعاشقة لاكشاي كنا في بداية
الفيلم ومن ثم زوجة بريئة لبوبي دول وهذا التحول الكبير في القصة وعن روعة
مظهرها كذلك.

وهذا النجاح الذي تبعه الفشل لكثير من الافلام لعام 2006 ومن هذه الافلام
فيلم "كيا يهي بيارهى" مع افتاب وفيلمها الثاني مع هرثك الذي باء بالفشل
الذريع والانتقادات اللاذعه عن طريقة تمثيلها وتنفسها بشكل مبالغ فيه ولكن
كان هناك سبب لذلك التنفس المبالغ لم يتم ايضاحة بصورة جيده للجمهور وهو
ان سابنا او اميشا في هذا الفيلم كانت تعاني من الربو وكان هذا هو سبب
تمثيلها بتلك الطريقة.

تواصلت الافلام الغير ناجحة لاميشا بـ كرانتي مع بوبي ويه هى جلوا مع سلمان خان و غيرها.

مجمل افلامها فيلم "فادا"مع ارجون رامبال حيث لعبت دور الزوجة الخائنة
بناء على طلب حبيبها المهووس السابق زايد خان، ومن ثم فيلم "إعلان" بدور
صحفيه ويليه دورها في "مانغال باندى" لامير خان حيث تم استبدال ايشواريا
بأميشا باتيل وذلك عندما اعجب امير خان بكلامها ومستوى ذكاء اميشا في
مقابلة على الـ لBBC حيث ظهرت اميشا بدون ماكياج في بداية الفيلم وكانت
تمثل دور امرأه ذات كلام معسول على علاقة مع الضابط البريطاني وبعدها
تلاها فيلم "زمير" مع اجاي ديفجان وفيلم تيلغو وكلا الفيلمين فشلا تجاريا
ونقديا.

وتبعتها افلام لم تلاقي نجاحا ايضا منها فيلم "ميري جيفن ساتي" مع اكشي
وفيلم "همكو تمسى بيارهى" مع بوبي وارجون ، وكذلك فيلمها " تيسري آك" حيث
كانت فتاه صماء وقد تعلمت لغة الاشارات ولكن الفيلم لم ينجح ابدا.


تجدد النجاح


وتجدد نجاحها بسبب فيلم "آنكى" حيث لاقت استحسان الجمهور والنقاد رغم ان
الفيلم لم يلاقي النجاح في شباك التذاكر، حيث لعبت فيه دور زوجة بسيطة
تتعرض للخيانة من قبل زوجها "افتاب" مع العارضة "ايشا دول" وحتى تتمكن
اميشا من لعب دور المرأه المخدوعة والمظلومة سألت جدتها التي عاشت في وضع
مشابه سابقا. وبعدها لعبت دور ثانوي في فيلم "آبكي خاتر" مع اكشاي كنا
وبريانكا ولم ينجح الفيلم. ومن ثم لعبت في فيلم من انتاج هانيمان ترافيلز
وادت دور الزوجة الثرثاره ونجحت في ذلك وبعدها مثلت كممثلة مساعه في "بول
بوليا" مع اكشي كومار.

وظهرت اميشا في فيلم "تورا بيار تورا ماجيك" في اغنيه "لايزي لامهى" بصورة
جديده ومثيرة ورغم فشل الفيلم الآ ان الاغنية واميشا حققا نجاحا باهرا
وشعبيه كبيره.

وفي هذا العام 2009 لديها فيلمين الاول مع جوفيندا بعنوان "run bhola run"
وفيلم مع سنجاى دوت بعنوان "جاترا سينغ تو ستار". وبالنسبة للاداء المسرحي
الاستعراضي قد شاركت اميشا في الكثير من الحفلات الموسيقية برفقة هرثك
روشان و سيف و بيباشا و لارا و غيرهم.


العمل الانساني


شاركت اميشا 2005 في منظمة البيتا الخاصة لحماية حقوق الحيوانات والمحافظة
عليها من الانقراض، كما وشاركت في نفس العام مع عدد من النجوم لجمع
التبرعات لضحايا زلزال المحيط الهندي وكذلك شاركت في منظمة غاندي لمساعده
المعوقين وانظمت كذلك إلى NGO وهي مؤسسة تساعد الناس في القرى لتعلم
القراءة من خلال اغاني الفيلم وفي عام 2007 انظمت الى مكتبب الامم المتحده
لمنع المخدرات والجريمة وللحد من الاتجار بالبشر في الهند وكان معها النجم
جون ابراهام.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سيرة حياة نجوم بـولـيود+صور 2011
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» لن نرضى بغير كأس اسيا2011
» حصريا وفبل الجميع مهرجان ابوح 2011
» حصريا عمرو حاحا مولد عين شمس 2011
» أول سيدة أسترالية سوف تزور الفضاء في 2011
» سيارة انفينيتي (Infiniti QX (2011

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السرسف :: *~قسم الصور~* :: صور المشاهير-
انتقل الى: